نبحث عن الحقيقة في مشهد سياسي ملتبس

الاعرجي يتصدى للعصائب في الموصل ويعتقل مُجرفيّ الاراضي
11-ابريل-2021

نينوى/ فريد حسن

للمرة الاولى تحدث مواجهة ادارية وحكومية بين الادارة المحلية للموصل واحدى اكبر المليشيات المهيمنة على المدينة، فقد ردّت حركة عصائب أهل الحق، السبت، على ما ورد في كتاب صادر عن قائمقام الموصل، زهير الاعرجي ، بشأن تجريف أراضٍ في مدينة الموصل من قبل المكتب الاقتصادي التابع للحركة، حيث تتهم جهات عدة المكاتب الاقتصادية للمليشيات بجني الاموال من عمليات غير شرعية ، وسط نفي من تلك التنظيمات والفصائل.

وذكر بيان للعصائب التي يتزعمها الشيخ قيس الخزعلي إنه "ضمن إطار حملة تشويه وإساءات تنطلق بين وقت وآخر طالعتنا مواقع التواصل الاجتماعي بصورة كتاب صادر بتوقيع قائمقام الموصل زهير الأعرجي يتعمد فيه ذكر اسم حركتنا في موضوع لاعلاقة لنا به لامن قريب ولا من بعيد ويتحدث عن عدد من الاشخاص الذي لاتربطهم أية صلة بنا".

وجاء في البيان، "ونحن في الوقت الذي نؤكد رفضنا لهذه الأساليب الرخيصة التي يستخدمها هؤلاء، فإننا سنتخذ الاجراءات القانونية اللازمة ضد كل من تسول له نفسه الإساءة لنا وسيكون مسار القضاء العراقي العادل هو السبيل الذي نعتمده في الدفاع عن سمعة ومكانة الحركة ورصيدها الوطني والشعبي".

ووجهت قائممقامية مدينة الموصل، بإحالة ثلاثة اشخاص من المتورطين بـ "تجريف وتقطيع" إحدى الأراضي، يدعون الانتماء لحركة عصائب أهل الحق. وبحسب الوثيقة التي حصلت عليها وكالة (اور)، فقد طالبت القائمقامية مديرية شرطة النصر باتخاذ الاجراءات القانونية بحق المتهمين واحالتهم الى القضاء. واللافت ان كتاب الاعرجي لا يتهم العصائب وانما يشير الى ادعاء اشخاص باسماء محددة انهم ينتمون للحركة.

يذكر ان الاعرجي شخصية متأنية في اتخاذ القرارات ويعتمد الاجراءات القانونية والمهنية وقريب من صوت الشارع في الموصل، بالرغم من انه هو نفسه يواجه عددا من القضايا ضده بشأن استملاك اراض والتصرف التجاري بها فيما الملفات تحت عين القضاء، من دون ان يدان قانونا بأي تهمة.

Powered by weebtech Design by urnewsagency.com
Design by urnewsagency.com
Powered by weebtech