نبحث عن الحقيقة في مشهد سياسي ملتبس

مصادر لـ (اور): الفصائل الولائية تخطط للاطاحة بالفريق ايو رغيف
10-يونيو-2021
بغداد/ مريم حسين
كشفت مصادر مطلعة لوكالة (اور) الاخبارية عن تحركات محمومة للاطاحة بالفريق احمد ابو رغيف رئيس لجنة مكافحة الفساد الحكومية، ومنعه من ملاحقة الفاسدين المرتبطين بالقوى السياسية المتنفذة.
وقالت المصادر إنّ اللجنة ورئيسها "تعرضا لتهديدات كثيرة من قبل فصائل مسلحة على أثر اعتقال مصلح"، مبّيناً أنّ تلك الجهات "تسعى حالياً لتجميد عمل اللجنة من خلال الإطاحة برئيسها، فيما استنفرت نفوذها البرلماني والسياسي لأجل ذلك".
وأشار إلى أنّ "الحراك غير منحصر بدائرة تحالف الفتح، بل إنّ التحالف حصل على تأييد ودعم من قبل قوى سياسية أخرى، منها ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي وقوى أخرى متورطة بملفات فساد"، مؤكداً أنّ تلك القوى تمارس ضغوطاً من جهات عدة لأجل إنجاح حراكها، ضد رئيس اللجنة، يهدف الى الإطاحة به قبل العمل على تجميد عمل اللجنة كلياً.
يجري ذلك، إثر حديث عن حملة اعتقالات مرتقبة ينتظر من اللجنة تنفيذها قد تطال شخصيات بارزة مرتبطة بقضايا فساد، وهو الأمر الذي أكده القيادي في تحالف "النصر" صادق المحنا، الذي أشار إلى أنّ "الحكومة ستقوم بحملة اعتقالات قريباً تطال رؤساً مهمة متورطة بالفساد"، بحسب قوله.
يأتي ذلك بعد يوم واحد على إطلاق السلطات العراقية سراح القيادي في "الحشد الشعبي" قاسم مصلح، اذ بدأت القوى السياسية الحليفة لـ"الحشد" حراكاً واسعاً للضغط على الحكومة من أجل الإطاحة بالفريق أحمد أبو رغيف رئيس اللجنة الوزارية لمكافحة الفساد التي نفذت عملية الاعتقال، وذلك عن طريق مساءلته في برلمانية ووضعه في دائرة الاتهام.
كان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد شكّل نهاية آب الماضي، لجنة مكافحة الفساد، وكلّف الفريق أحمد أبو رغيف مهمة رئاستها، ومنحها صلاحيات واسعة، لـ"التحقيق في قضايا الفساد والجرائم المهمة"، وقد استطاعت أن تعتقل عدداً من المسؤولين الحكوميين، كما أنها تخطط حالياً للقبض على آخرين أغلبهم على ارتباط بجهات حزبية ومليشياوية، وذلك بعد حصولها على معلومات وأدلة تدينهم.

Powered by weebtech Design by urnewsagency.com
Design by urnewsagency.com
Powered by weebtech