نبحث عن الحقيقة في مشهد سياسي ملتبس

موقع Middle East Eye: (ربع الله) بدأت كـ (مزحة) لكنها اصبحت كابوساً
11-ابريل-2021

بغداد/اور نيوز

قال قائد بارز في قوات الحشد الشعبي "لا توجد جماعة مسلحة اسمها (ربع الله)، هؤلاء هم مقاتلو كتائب حزب الله".

وأضاف لموقع Middle East Ey أن "بعض هذه القوات مسجلة رسمياً لدى هيئة الحشد الشعبي، ومعظم هذه العجلات والأسلحة التي استخدموها في استعراض يوم 25/ اذار هي جزء من تلك التي تملكها السلطة". وأضاف أن "إدراج آليات وقوات الحشد في هذا العرض كان موضع خلاف كبير بين قيادة الحشد الشعبي وقيادة كتائب حزب الله".

الموقع اشار الى انه وعلى غير العادة، استجابت كتائب حزب الله للاحتجاج الذي أحدثه العرض، وقالت قيادتها إن القوات تم ببساطة إعادة تمركزها في مناورة "روتينية"، و"بعض الشباب المتحمسين غير المنضبطين استغلوا ذلك للتعبير عن المطالب المستحقة ، ولكن بطريقة غير مقبولة لدينا". لكن تلك المحاولة في الابتعاد لم تقنع أحدا، بحسب Middle East Ey.

وتساءل الموقع: لماذا اعتقدت كتائب حزب الله أنه من الحكمة الكشف عن أجهزتها؟ ما هو الغرض من العرض؟ وما هي الرسالة التي كانت المجموعة تحاول إرسالها للكاظمي؟، ويجيب نقلاً عن مصادر في الفصائل المسلحة المدعومة من إيران، والأجهزة الأمنية والجهات الحكومية، هو أن كتائب حزب الله وجماعات أخرى بدأت تشعر بالغضب، حيث يستهدف الكاظمي قوتهم شيئًا فشيئًا.

وقال قائد شيعي بارز مطلع على ولادة (ربع الله) لموقع Middle East Eye: "بدأت ربع الله على شكل مزحة. اتفقت مجموعة من الشباب من عدة فصائل مسلحة على تعليم القنوات الإعلامية التي تستهدف قوات الحشد الشعبي والفصائل الولائية درساً" . واضاف: "في البداية كان التنظيم يتألف بشكل أساسي من عناصر من كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق، والأمر لم يتم بالتنسيق مع القيادات، لكن النكتة حققت الغرض المطلوب بأقل جهد، فكان ان وظفتها كتائب حزب الله ".

وأضاف أن "مهاجمة مركز شيلان مثلت مفترق طرق لعدد كبير من أعضاء الجماعة، لذلك انسحب أعضاء عصائب أهل الحق واصبحت المجموعة تابعة بالكامل لكتائب حزب الله".

Powered by weebtech Design by urnewsagency.com
Design by urnewsagency.com
Powered by weebtech