نبحث عن الحقيقة في مشهد سياسي ملتبس

البيئة تكشف عن 1.5 مليون متر مكعب من النفايات السائلة في دجلة
29-ديسمبر-2021

بغداد/اور نيوز

كشفت وزارة البيئة، الأربعاء، عن وجود مليون ونصف المليون متر مكعب من النفايات السائلة في نهر دجلة قامت برميها مؤسسات حكومية.

وقال مسؤول شعبة الحد من مخاطر الكوارث بالوزارة أسامة إبراهيم محمد في بيان اطلعت عليه /اور/، إن “مليونا و500 ألف متر مكعب ترمى كمخلّفات سائلة في نهر دجلة ببغداد فقط من مصانع ومصاف ومحطات توليد كهرباء ومستشفيات”.

وأضاف محمد، أن “المشكلة تضاف إلى شح المياه في العراق، مما ينتج شرب مياه ملوّثة”، مؤكدا أن الأمر يتطلّب وقفة جادة من جميع الجهات لتلافي هذا الموضوع”.

وعدّ محمد المشكلة “كارثة من صنع الإنسان تصيب مياه الشرب مما يستوجب حلها بأسرع وقت ممكن كونها على تماس بحياة جميع المواطنين في العراق”.

من جانبه وصف المدير التنفيذي لجمعية حماية نهر دجلة سلمان خير الله تلوّث مياه النهر بـ”الشائك”، مبيناً أنّ “إحدى النقاط المعيبة أن تكون المؤسسات الحكومية جزءاً من أسباب تلوث نهري دجلة والفرات اللذين يمثلان الشريان الأساس لحياة المواطنين”.

وأضاف خير الله، أن “هناك غيابا كبيرا للقراءات والدراسات للتلوّث الذي أصاب هذين النهرين”، مؤكداً “صعوبة الحصول على أرقام حديثة لنسب التلوث ونوعية الملوثات الموجودة بالقرب من المؤسسات الحكومية كمدينة الطب أو مصفى الدورة أو محطّة كهرباء جنوب بغداد، وهذا الحال لا يصيب العاصمة فحسب، وإنما باقي المحافظات التي تعاني من المشكلات نفسها”.

وأوضح أنّ “وزير الموارد المائية الأسبق حسن الجنابي بيّن أن نحو 40 % من تلوث نهر دجلة سببه المؤسسات الحكومية، إضافة إلى أن مجلس حماية تحسين البيئة أصدر بياناً قبل أيام أشار فيه إلى وجود مؤسسات حكومية وخاصة تلوّث النهر”، مشدداً على ضرورة أن “يكون هناك حل لمواضيع المياه الثقيلة التي تُرمى في النهر”.

Powered by weebtech Design by urnewsagency.com
Design by urnewsagency.com
Powered by weebtech