نبحث عن الحقيقة في مشهد سياسي ملتبس

قيادي حشدي: تعاون بين الحرس الثوري والحشد الشعبي لضرب القواعد الاميركية
20-يوليو-2021
بغداد/ اور نيوز
أكد القيادي بحشد الدفاع، عبد الرحمن الجزائري، ان هناك تعاوناً بين الحرس الثوري الإيراني والحشد الشعبي لضرب القواعد الاميركية.
ونقلت وسائل اعلام محلية عن الجزائري قوله: بوجود مشاكل دولية عالقة بين الولايات المتحدة وإيران، وهي تستخدم الحشد الشعبي كذراع لضرب القواعد الأميركية، مبيّناً ان الداعم للحشد الشعبي هي القوات الإيرانية وقوات الحرس الثوري الإيرانية.
ويرى الجزائري أن الأميركيين باقون في العراق، ولديهم اتفاقية استراتيجية طويلة الأمد، وقال أن موضوع انسحاب قوات التحالف الدولي من العراق شائك، ولذلك سيربك المشهد في الأيام القادمة.
وقال إن "زيارة الكاظمي إلى واشنطن لا تتعلّق باستبعاد جزء من القوة العسكرية الأميركية من العراق، بل توجد بعض المسائل الاقتصادية والسياسية سيتباحث بها الطرفان"، موضحاً أن موضوع استهداف الفصائل المسلحة من قبل القوات الأميركية من بين المسائل التي سيناقشها الكاظمي في واشنطن.
وكان الكاظمي قد اجتمع، في وقت سابق، مع قيادات الحشد للاتفاق على حل أو وضع أسس لحلّ مسألة الهجمات التي تتعرض لها قوات الحشد كذلك الهجمات على المقرات والقواعد الأميركية داخل العراق.
الجزائري لفت إلى أن موضوع انسحاب قوات التحالف الدولي من العراق شائك، ولا يمكن حلّه بيوم وليلة، ولا تتوقف على إعطاء الضمانات من الحشد أو ما تسمّى "المقاومة" بإيقاف ضرب القوات الأميركية، سيكون الموقف صعب جداً على الكاظمي، وذلك سيربك المشهد في الأيام القادمة.
وأوضح الجزائري أن خروج الأميركان موضوع صعب، والتعاون وقطع العلاقة بين "المقاومة" والإيرانيين أيضاً صعب، والمواجهة لدى رئيس الوزراء هي الأصعب خصوصاً في هذه الزيارة لأن هناك اتفاقيات موثقة.

Powered by weebtech Design by urnewsagency.com
Design by urnewsagency.com
Powered by weebtech