نبحث عن الحقيقة في مشهد سياسي ملتبس

مصادر لـ (اور): لقاء الحنانة لم يتوصل الى أي اتفاق والصدر متمسك بالأغلبية
29-ديسمبر-2021
بغداد/ مريم حسين
كشف مصدر سياسي قريب من أروقة اجتماع الحنانة عن إن "أبرز رسالة حملها الإطار التنسيقي لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تمثل بأنه لا تجديد للرئاسات، ولا حكومة بلا مشاركة ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي". وقال ان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر رفض الاستجابة لمطالب الأخيرين بشأن كيفية تشكيل الحكومة العراقية المقبلة. واضاف المصدر إن وفد الإطار التنسيقي طلب من الصدر تشكيل الحكومة المقبلة بناء على اتفاق سياسي بمشاركة جميع الجهات السياسية دون اقصاء أية جهة، لكن الصدر أبلغ الوفد بأن نجاح عمل الحكومة المقبلة مرتبط بوجود معارضة حقيقية داخل قبة البرلمان. وبحسب المصدر، أكد الصدر تمسكه بموقفه، بالقول: قرارنا واحد هو أن الحكومة المقبلة تشكل وفق الأغلبية السياسية، مؤكدا أن الجهات التي لن تشارك في الحكومة عليها اللجوء إلى المعارضة الحقيقية. ونقل عن الصدر قوله لقادة الإطار: إذا كانت تلك الجهات قادرة على تشكيل الحكومة، فنحن سنذهب إلى المعارضة وسنتابع عملنا من داخل البرلمان وفق القانون. وشدد الصدر على أن الحكومة المقبلة يجب أن تكون من رحم العراقيين دون تدخل الجهات الخارجية او السفارات في اختيار رئيس الوزراء والكابينة الوزارية، وفق ما نقل عنه المصدر خلال الاجتماع. من جانبه، قال مصدر في الإطار التنسيقي الذي يضم غالبية القوى الشيعية، إن "اللقاء بين وفد الإطار والصدر كان ايجابيا ومسؤولا ومنطلقا من منطق تغليب مصلحة الدولة والنجاح في المرحلة القادمة". وأضاف إنه "سيتم استكمال بحث ضمانات ذلك في الايام القريبة القادمة"، من دون مزيد من التفاصيل. وبالرغم من بيان زعيم تحالف هادي العامري الذي وصف اللقاء بانه كان ايجابياً ومثمراً، إلا إن تغريدة الصدر عقب الاجتماع: لا شرقية ولا غربية تؤكد ان الصدر متمسك بموقفه الرافض لحكومة توافقية. لكن المصادر التي تحدثت لمراسلتنا، قالت أنّ "اجتماع الحنانة قد يكون بداية لأكثر من اجتماع سيُعقد خلال الأسبوعين المقبلين، لا سيما أنه يبدو أنّ الصدر لا يريد التنازل عن خيار تشكيل حكومة الأغلبية الوطنية التي ترفضها قوى الإطار التنسيقي".

Powered by weebtech Design by urnewsagency.com
Design by urnewsagency.com
Powered by weebtech