نبحث عن الحقيقة في مشهد سياسي ملتبس

مصدر حكومي: زيارة شيخ الازهر خطوة أخرى تقرب الكاظمي من الولاية الثانية
11-أكتوبر-2021
بغداد/ اور نيوز
افاد مصدر مقرّب من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إن "الكاظمي يسعى إلى تأمين الدعم اللازم لحصوله على ولاية ثانية، والتقارب وإعادة العلاقات بين العراق ومصر، إحدى الوسائل لهذا الهدف".
وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، ان "زيارة شيخ الأزهر للعراق في مثل هذا التوقيت تعني الكثير للكاظمي بشكل خاص، فهي دليل قوي على أن العراق في عهد أكثر أماناً، وأن دول المنطقة بدأت في التعامل مع العراق على أساس أنها قوة سياسية مستقلة في المحيط". وأضاف "هذه الزيارة ستثبت للعراقيين في الداخل والقادة في الخارج أن العراق أصبح بلداً مستقلاً يمكنه لعب دور محوري في تفاهمات الشرق الأوسط، وكل هذا بفضل الكاظمي، الذي تمكن من فعل ذلك، بينما لم يفعل أسلافه أي شيء لتعزيز استقلالية ودور العراق".
وبحسب المسؤول الحكومي، فإن الإمارات قد طلبت بشكل ودي من أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الموافقة على زيارة العراق، لمنح الكاظمي الكثير من البطاقات التي تعزز موقفه في معركة الحصول على فترة ولاية ثانية، مشيراً الى ان الكاظمي يعتمد على دعم حلفائه الإقليميين كثيراً لتأمين ولاية ثانية، وبعد اقتراب الانتخابات البرلمانية، وعدم اليقين بشأن ما ستسفر عنه، استعان الرجل بحلفائه في الإمارات.
ويقول المصدر المقرب من رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي: "في الآونة الأخيرة، بدأ التوتر في التصاعد فيما يخص مسألة منح الكاظمي ولاية ثانية، خاصة أن جميع المؤشرات تدل على اكتساح التيار الصدري للانتخابات البرلمانية، وفي نفس الوقت السيد الكاظمي ينتابه من حين لآخر بعض الشكوك حيال السيد مقتدى الصدر".
الكاظمي الذي يحظى بدعم إقليمي كبير، لم يتمتع به أي من أسلافه، فهو على علاقة وثيقة بولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، وقادة دولة الإمارات العربية المتحدة، الا ان المصدر قال انه برغم الحديث عن رغبة مقتدى الصدر في تولي الكاظمي فترة ولاية ثانية، من خلال التحالف غير المعلن بين الكاظمي والصدر، الا ان الكاظمي، ما زال لديه شكوك كبيرة.
Powered by weebtech Design by urnewsagency.com
Design by urnewsagency.com
Powered by weebtech