نبحث عن الحقيقة في مشهد سياسي ملتبس

نيويورك تايمز تكشف المستور في حريق مستشفى الحسين بالناصرية
18-يوليو-2021
بغداد/اور نيوز
كشف تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، الأحد، عن تفاصيل جديدة عن حريق مستشفى الإمام الحسين (ع) في مدينة الناصرية.
وتشير الصحيفة إلى الحريق الذي اندلع في مستشفى في الناصرية وأدى إلى استشهاد 60 شخصا، ووقع رغم تحذير رئيس الدفاع المدني في المحافظة، العميد صلاح جبار، أن المستشفيات المحلية تعاني من مشاكل وتفتقر إلى أجهزة الكشف عن الحرائق وعبوات الأكسجين المخزنة بشكل غير صحيح".
وتقول الصحيفة إن تحذيرات العميد المتكررة تم تجاهلها، وتنقل عنه الصحيفة كيف أن والدته التي كانت متواجدة في المستشفى لإصابتها بكورونا، شهدت اندلاع حريقين صغيرين أثناء تواجدها بجناح للتعافي من الفيروس. ويكشف العميد أنه أخرج والدته رغم أنها كانت لاتزال مريضة، قبل أيام قليلة من اندلاع الحريق المميت في مستشفى الإمام الحسين التعليمي.
وتقول "نيويورك تايمز" إن الحريق الذي وقع في المستشفى هو الثاني من نوعه خلال ثلاثة أشهر، إذ حصلت مأساة مماثلة في وحدة علاج مرضى كورونا في مستشفى ابن الخطيب ببغداد في نيسان، أسفرت عن مقتل أكثر من 80 شخصا. وترى الصحيفة أن ذلك يظهر عرضا مأساويا لسنوات من سوء الإدارة المزمن والفساد الذي ترك ملايين العراقيين دون رعاية صحية مناسبة أو كهرباء أو مياه نظيفة.
وفي الناصرية، عاصمة محافظة ذي قار، تتفاقم هذه المأساة بسبب صراع على السلطة تشارك فيه قبائل قوية وجماعات مسلحة تفوقت على قوات الأمن الرسمية التابعة للحكومة. وبعد الحريق، شهدت مدينة الناصرية تظاهرات عدة ووقفات احتجاجية ليلية احتجاجا على انعدام كفاءة السلطات.
واستقال العديد من مديري المستشفيات في الناصرية من مناصبهم منذ الحريق المميت، وأفاد المسؤول العام عن الهيئات الصحية سعد المجيد أن مديري ونواب مديري ما لا يقل عن خمسة مستشفيات في المحافظة غادروها، تاركين إدارة المؤسسات لموظفين أقل أهلية. وأوضح أن الدافع هو الخوف من تحميلهم المسؤولية في حال وقوع كارثة جديدة مع تتالي الحرائق في مستشفيات العراق المتداعية.

Powered by weebtech Design by urnewsagency.com
Design by urnewsagency.com
Powered by weebtech